هذيان كرامر..علامة فارقة بنهائي مونديال 2014

هذيان كرامر..علامة فارقة بنهائي مونديال 2014

تعد هذه الواقعة هي الأغرب والأبرز ضمن طرائف فقدان الرياضيين لذاكرتهم أثناء المنافسات خاصة أنه وقعت أثناء نهائي بطولة بحجم كأس العالم 2014 بالبرازيل، أثناء المباراة التي جمعت بين ألمانيا والأرجنتين.

وتعرض كرامر لفقدان مؤقت للذاكرة عقب تصادم مع ازيكيل غاراي مدافع الأرجنتين خرج بعده (ق31) ليحل أندري شورله بديلا عنه، ولكنه خلال الفترة التي أعقبت اصابته وخروجه ترك الكثير من النوادر الكروية التي لن تنسى.

وكانت أولى طرائف كرامر، كما يقص فيليب لام في تصريحات للتليفزيون الألماني، هي مطالبته بمنحه شارة القيادة وأيضا ذهابه لحكم المباراة واستئذانه في مبادلة القمصان!

ليت الأمر اقتصر على هذا فقط بالنسبة لكرامر في مباراته الأولى بالمونديال، والتي لعبها بسبب اصابة خضيرة، حيث أنه كما يقول مانويل نوير طلب منه أن يجعله يلعب لبعض الوقت في حراسة المرمى.

وتعد أبرز طرائف كرامر الجمل التي تبادلها مع توماس مولر قبل خروجه من اللعب بعد اخطار اللاعبين ليواخيم لوف بحجم الكارثة، حيث سأله اذا ما كان الفريق يلعب المباراة النهائية أم لا بل وخاطبه بجيرد مولر وقدم له التهنئة على الفوز بكأس العالم 1974.

ولحسن الحظ أن ألمانيا تمكنت في الوقت الاضافي من تسجيل هدف الفوز، وإلا كان كرامر قد سيلجأ إلى أي طريقة كانت لمحو هذه الذكرى التي لا تزال تؤرق أغلب رفاق ليونيل ميسي حتى الآن.

وكالة الأنباء الإسبانية